شارك سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة ملك البحرين للأعمال الإنسانية وشئون الشباب في احتفالية “أونام” للديانة الهندوسية بحضور مجموعة من العاملين.
وتأتي مشاركة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في احتفالية “أونام” تجسيداً لمبدأ التعايش القائم على الاحترام المتبادل لحرية المعتقد في مملكة البحرين وهي من المبادئ الأساسية التي يتم ترسيخها في المسيرة المباركة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ضمن المبادئ المعززة لمكانة البحرين كملتقى للثقافات والحضارات وأرض للسلامة والمحبة.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أنه حريص على تجسيد رؤية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى أيده الله انطلاقاً من العادات والتقاليد والتمسك الواعي بتعاليم الدين الحنيف في مملكتنا الغالية.

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن احتفالية “أونام” تؤكد نشر لغة الحوار والتفاهم بين مختلف الثقافات والحضارات.

وأوضح سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن المملكة تعتبر نموذجاً في التعايش الديني في العالم بفضل رعاية ومبادرات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه الرائدة لتعزيز التعايش السلمي وترسيخ التسامح والحوار بين كافة الأديان والثقافات والحضارات، مؤكداً سموه أنه سيواصل على ترسيخ نهج جلالة الملك في مختلف الفعاليات.